قطار في المدرسة الوطنية الاميركية

                               قطّار محاضراً في "الوطنية الأميركية"

 

بدعوة من المدرسة الوطنية الأميركية-زحلة  حاضَرَ الوزير السابق الدكتور دميانوس قطار في الطلبة الثانويين للمدرسة ، وذلك في إطار البرنامج التوجيهي للطلاب . وركّز الدكتور قطار - من موقعه الأكاديميّ المتقدم وتجربته التعليمية المديدة - على ضرورة  مواكبة التطور العلمي في جوهره لا في قشوره ، بما في ذلك ثورة المعلومات وخصوصاً وسائل التواصل الإجتماعي التي يجب الحرص على توظيفها إيجابياً ، والإبتعاد الأكيد عن سلبياتها التي تزعزع الثقة بالنفس وبالمجتمع والقيم الإنسانية التي يَبْطُل المرء من دونها أن يكون إنساناً .

 

أما الثقافة الأصيلة المطلوب ترسيخها في أذهان الأجيال الجديدة ، فتبدأ بالنأي عن الضحالة ، وبتحديد المطالب العليا في الحياة ، وبالإقبال علىالإختصاصات المنتجة التي تَسْبر سوق العمل  من جهة ، وتُسهم في بناء الثقافة الإنتاجية التي تكاد العقلية الإستهلاكية أن تقطع الأمل باعتمادها

فكراً وممارسةً ونهجاً حياتياً متكاملاً . ثم ضخَّ قطّارتوصيته للطاقات الشابة بضرورة الإعتماد  على النفس لأن فيها زخماً قادراً على.التغيير والتطوير ....         

وفي الختام أجاب الضيف على أسئلة الحاضرين واستيضاحاتهم .